تجربتي مع التلبينة للتسمين

تجربتي مع التلبينة للتسمين التلبينة من الأطعمة ذات القيمة العالية وسميت بهذا الاسم لأنها تميل إلى لون الحليب. وهي حساء محضر من دقيق الشعير ويضاف اليها كمية من العسل والماء. يمكن أن يضاف إليها الحليب فيصبح مثل البودنج ، ويضاف إليه العسل الأبيض ويكون مذاقه طيبًا ولذيذًا ، وينصح بتقديمه للأطفال الصغار ، وله العديد من الفوائد التي سنتعرف عليها من خلال المقال .

تجربتي مع التلبينة للتسمين

عبر تجربتي مع تلبيينة للتسمين يوصى بتناوله كل يوم وتناوله بانتظام لفترة طويلة من أجل مساعدتك على زيادة الوزن بسرعة ، ويتم تحضيره من خلال ما يلي:

اخلطي ملعقتين كبيرتين من دقيق الشعير مع كوب من الماء ، وضعي المزيج على نار خفيفة لمدة خمس دقائق ، ثم أضيفي كوبًا من الحليب مع ملعقة عسل.

أهم محتويات التلبينة للتسمين

تتميز التلبينة باحتوائها على مجموعة من العناصر المهمة للجسم ، ومن أهمها ما يلي:

  • معادن مختلفة مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم.
  • تساعد هذه المعادن في منع الاكتئاب الناتج عن نقص البوتاسيوم.
  • مضادات الأكسدة: مضادات الأكسدة التي تحتوي على فيتامين أ وفيتامين هـ تساهم في الوقاية من الاكتئاب.
  • الأحماض الأمينية: تلعب تأثيرًا كبيرًا على العمليات الحيوية للأعصاب ، وبالتالي ينعكس ذلك بشكل صحيح على الحالة النفسية للإنسان.