يتألف من 2 بروتونين و2 نيترونين مع طاقة هائلة

يتألف من 2 بروتونين و2 نيترونين مع طاقة هائلة ، وتتكون من وحدات صغيرة جدًا غير قابلة للتجزئة تسمى الذرات ، وتتكون من جسيمات سالبة الشحنة تسمى الإلكترونات وجسيمات موجبة الشحنة تسمى البروتونات والنيوترونات ذات الشحنة المحايدة ، وهي متعادلة كهربائيًا مع عدد الشحنات الموجبة يساوي السالبة ، ومن خلالها ستعرف رذرفورد والعالم خواص جسيمات ألفا.

يتألف من 2 بروتونين و2 نيترونين مع طاقة هائلة

حقق العالم رذرفورد ، من خلال العديد من التجارب ، وجود كتلة صغيرة جدًا موجبة الشحنة في مركز الذرة ، حيث تتركز البروتونات ، وهذا ما يسمى بالنواة. جسيمات بيتا السلبية وجزيئات جاما المحايدة. الجواب الصحيح على السؤال أعلاه هو

تنتمي هذه الجسيمات إلى نواة ذرة الهيليوم وتتكون من بروتونين ونيوترونين ، مما يجعلها النوى الأكثر استقرارًا وتماسكًا.

خصائص جسيمات ألفا

يصدر جسيم ألفا مادة مشعة تتكون من بروتونين ونيوترونين. هذه الأشعة أو الجسيمات لها العديد من الخصائص ، وهي:

  • تتشكل هذه الجسيمات في التفاعلات النووية ويصعب تحللها واضمحلالها.
  • لها شحنة موجبة 2 لأنها تحتوي على بروتونين.
  • فهي ثقيلة الوزن وسرعتها منخفضة ولديها اختراق ضعيف حيث يمكن إيقافها بقطعة من الورق المقوى ، لذا فهي أثقل من جسيمات بيتا وغاما.
  • لها قدرة كبيرة على تأين المواد ومعدل تأين يزيد بما يتناسب مع مربع شحنة الجسيم.
  • كتلته أربعة أضعاف كتلة الهيدروجين وشحنة ضعف كتلة البروتون.
  • هذه الجسيمات هي نواة ذرة الهيليوم ، والتي تتشكل عندما تتحد أربع ذرات هيدروجين ، وخلال هذا التفاعل ، يتشكل جسيم ألفا ، عندما يتحول بروتونان إلى نيوترونين ، وهذا يحدث على الشمس لتوليد طاقة هائلة لـ استمرار الحياة على سطح الأرض.

وهكذا توصلنا إلى نهاية المقال الذي حدد الإجابة الصحيحة للسؤال المكون يتألف من 2 بروتونين و2 نيترونين مع طاقة هائلة ، بالإضافة إلى نموذج رذرفورد وخصائص جسيمات ألفا.