عدد الملائكة في غزوة بدر

عدد الملائكة في غزوة بدر وهو عنوان هذا المقال ، ومعلوم أن هذا الغزو وقع في السابع عشر من شهر رمضان المبارك في السنة الثانية للهجرة ، بين مسلمين بقيادة الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – وقريش وحلفاؤها العرب بقيادة عمرو بن هشام المخزومي القرشي. كانت بدر أولى معارك الإسلام الحاسمة. سميت بهذا الاسم نسبة إلى منطقة بدر التي دارت فيها المعركة. ومعلوم أن الله تعالى أيد المسلمين في هذه المعركة مع عدد من الملائكة فكم عددهم؟ ما الحكمة من ارسالهم؟ وكيف نرد على من ادعى التناقض بقلة الموتى رغم مشاركة الملائكة؟ سيتم الرد على كل هذه الأسئلة في هذه المقالة.

عدد الملائكة في غزوة بدر

عدد الملائكة في غزوة بدر خمسة آلاف .

وقد جاء العدد صراحةً في قوله تعالى: {بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلافٍ مِنْ الْمَلائِكَةِ مُسَوِّمِينَ}

بالرغم من أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- وعدهم بثلاثةِ آلافٍ من الملائكةِ في قوله تعالى: {إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ}، إلَّا أنَّه صيرهم إلى خمسة آلاف نتيجة صبرهم واحتساب أمرهم لله.

حكمة إرسال الملائكة في غزوة بدر

وإن كان ملكًا واحدًا فقط استطاع أن يهلك الكفار في غزوة بدر ، إلا أن الله -تعالى- زود المسلمين بخمسة آلاف من الملائكة ، ليكون عمل الرسول – صلى الله عليه وسلم – وأصحابه ، رضي الله عنهم ، وأن تكون الملائكة امتدادًا لعرف الجيوش ، فكان تدبير الملائكة نعمة من الله -تعالى- على المسلمين ليطمئنوا ويهدأوا ، وليس للنصر فقط. ؛ إن النصر في يد الله وحده ، فلا حاجة إلى الاستعانة بأحد

شك في مشاركة الملائكة في غزوة بدر

في الفقرة الثالثة من المقال عن عدد الملائكة في غزوة بدر ، سيتم شرح الرد على شبهات قلة المشركين الذين قتلوا في معركة بدر على الرغم من مشاركة الملائكة في القتال ، ويمكن أن يكون ذلك. أجاب بأن هذا دليل على أن الرسول – صلى الله عليه وسلم – أرسل رحمة للعالمين. جهاده صلى الله عليه وسلم وجهاد المؤمنين معه وبسط الملائكة ، إلا أن الله تعالى أنصره وينصر بقليل من القتلى ، ودخل الباقون في الإسلام ، و وهذا دليل على قول تعالى في نبيه – صلى الله عليه وسلم -: {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين}.

[من هنا يتعلم المسلم أن يجعل هدفه الأول دعوة غير المسلم إلى الإسلام ، فيفرح بذلك ، وليس هدفه قتلهم ، وفرحه بموتهم كفر.

وهكذا ، تم الانتهاء من المقال عدد الملائكة في غزوة بدروفيه شرح عددهم ودليله من القرآن الكريم ، وكذلك حكمة إرسال الملائكة للمشاركة في هذه المعركة ، وفي النهاية انتشر الشك حول قلة موت المشركين بالرغم من ذلك. مشاركة الملائكة في المعركة.