تدل المصادر على

تدل المصادر على ومن أهم الفروع الموجودة في اللغة العربية المصادر ، حيث تعتبر قسماً متكاملاً له العديد من الفروع التي تحدد هيكل الجملة. يدل على الماضي والحاضر والمستقبل ، وسبب تسميته بالمصدر لأنه مشتق من الأسماء والأفعال ، ولهذا السبب تدل المصادر على شيء واحد وهو أزمنة الأسماء والأفعال المختلفة ، لذلك فإن اللغة العربية هي واحدة من أعظم اللغات ، حيث أنها متنوعة وتتضمن مجموعة كبيرة من الفروع ، كما أن المصادر تدخل أيضًا في التشكل فهي إما مصدر الفعل الثلاثي أو الاسم الثلاثي ، ولا ترتبط بحدوث كلمة محددة ومحددة زمن.

تدل المصادر على 

الحل: هو اختلاف الأوقات بشكل عام وهذا الاستعمال هو الهدف الأساسي منه.