تجربتي مع نحت الجسم بالليزر

تجربتي مع نحت الجسم بالليزر هي من أفضل تجارب تنحيف الجسممما ساعد في إيجاد حل سريع للتخلص من الدهون التي تتركز في أماكن معينة من الجسم ، وهو الإجراء الأكثر شيوعًا ، في الآونة الأخيرة ، لأنه يساعد في الحصول على الجسم المثالي دون عناء ، وهو أيضًا طريقة مثالية لنحت الجسم.

تجربتي مع نحت الجسم بالليزر

تعتبر عملية نحت الجسم بالليزر عن طريق شفط الدهون من أماكن معينة من العمليات البسيطة التي تشبه السحر في شد الترهلات والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم.

ما يميز هذه العملية أن نتائجها فورية ، وفترة التعافي التي يحتاجها المريض بعد العملية بسيطة للغاية ، ومن ثم يمكن أن يعيش حياته بشكل طبيعي.

كيف يتم اجراء عملية نحت الجسم؟

تتم هذه العملية باستخدام مخدر موضعي ، حيث يقوم الطبيب بإدخال إبرة مخدر موضعي في المنطقة التي سيتم شفط الدهون منها حتى لا يشعر بأي ألم.

ثم يقوم بعمل شق صغير في الجلد ، ثم يتم إدخال ضوء الليزر تحت هذا الشق ، وذلك لإذابة الدهون.

ثم يدخل الكانيولا وهي عبارة عن أنبوب صغير لامتصاص الدهون المذابة ، ثم تُغلق الفتحة وتغطيها بالكامل.

تأثير نحت الجسم

تستغرق العملية قرابة الساعة فقط ، ولكل منطقة على حدة ، وما يميزها أن الجلد يظل مشدودًا وغير مترهل بعد العملية ، لأن الليزر يعمل على تعزيز الكولاجين والإيلاستين.

كما أن الكدمات في هذه المنطقة أقل بكثير ، لأن الليزر يعمل على تخثر الأوعية الدموية الصغيرة ، وليس في المنطقة التي يتم فيها النحت.

لهذه العملية مزايا عديدة تجعل الكثير من الناس يتقبلونها ، وهي كالتالي:

  • يحتاج المريض فقط إلى البقاء في المنزل بعد أيام قليلة من العملية.
  • نتائج هذه العملية فورية.
  • بمجرد اختفاء التورمات الناتجة عن العملية ، يجد الأشخاص اختلافًا واضحًا ، وتختفي الدهون تمامًا ، حيث تبدأ النتيجة بالظهور من الأسبوع الأول ، وتستغرق حوالي ستة أشهر حتى تتضح تمامًا.

بعد إبداء تجربتي في نحت الجسم بالليزر ، يمكنك الآن تجربة هذه العملية الرائعة ، والتخلص من الدهون الزائدة التي تسبب العديد من المشاكل.