تجربتي مع تحرك اللولب

تجربتي مع تحرك اللولب وتعتبر من التجارب التي يمكن للعديد من النساء التعرف عليها والاستفادة منها ، وذلك لتجنب أي ضرر ومخاطر يمكن أن تسببها للمرآة. وبين الزوج ويمكن التعرف على اهم تلك التجارب من خلال المقال التالي.

تجربتي مع تحرك اللولب

منى محمد تتحدث عن تجربتها مع استخدام اللولب. تقول::

أنا متزوجة وحمل أكثر من مرة وبسبب الظروف الصحية التي تمر بها وافقت أنا وزوجي على تأجيل موضوع الإنجاب لفترة من الوقت وكان علي اختيار الطريقة المناسبة لذلك قررت أن أذهب إلى الطبيب الذي حدد لي ضرورة إدخال اللولب ، فكان له نتائج جيدة في منع الحمل إلى حد كبير ، ومن خلاله حافظت على صحتي.

أعراض خروج اللولب من مكانه

تستطيع المرآة التعرف على حركة اللولب من مكانه ، وذلك من خلال بعض الأعراض ، وهي كالتالي:

  • يمكن لمس خيط اللولب داخل المهبل.
  • كما تشعر المرآة أيضًا بحركة اللولب داخل المهبل.
  • إفرازات مهبلية ذات لون ورائحة كريهة
  • يسبب المزيد من الألم والالتهابات ، وكذلك الشعور بعدم الراحة.

فوائد تركيب اللولب

هناك العديد من الفوائد لتركيب اللولب ، بما في ذلك ما يلي:

  • تعتبر من الطرق الآمنة.
  • يمكن استخدامه أثناء الدورة الشهرية.
  • إنها أيضًا وسيلة طويلة الأمد.
  • إنها إحدى الطرق السهلة والآمنة لمنع الحمل.
  • يمكن لكل امرأة تثبيته بعد يومين من الولادة.
  • إذا أرادت المرأة الحمل مرة أخرى ، يمكنها إزالته.

تلف تركيب اللولب

على الرغم من أهمية اللولب وفوائده في منع الحمل ، إلا أن له بعض الأضرار التي يمكن أن تنجم عن استخدامه ، ومنها ما يلي:

  • يمكن أن يؤدي إلى ثقب في الرحم.
  • كما يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • كما يمكن أن يسبب التهاب الحوض.
  • تصبح المرآة أيضًا أكثر عرضة للإصابة.
  • يسبب الكثير من الألم ، ويؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.