تجربتي في الشفاء من الضغط العالي

تجربتي في التعافي من ارتفاع ضغط الدم ، يعتبر ارتفاع ضغط الدم أكثر أمراض الشيخوخة شيوعًا خاصة في الفئات العمرية فوق 50 عامًا لأنه يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب مثل العادات الغذائية وهذا المرض يمكن أن يسبب العديد من المضاعفات التي يمكن أن تكون خطيرة و تؤدي إلى حياة الإنسان مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية. وسنتحدث في المقال التاليعن هذا المرض الشائع ونذكر العادات الأساسية التي تسببه والآثار المترتبة عليه مع شرح لبعض العلاجات وطرق القيام بذلك.

تجربتي في التعافي من الضغط المرتفع

يعد ارتفاع ضغط الدم من أكثر الأمراض شيوعًا التي تنشأ عن زيادة تدفق الدم في الشرايين عن الحد الطبيعي ، لذا فإن متوسط ​​ضغط الدم للشخص السليم حوالي 12/7 ، وفي تجربتي مع هذا المرض فإن الشفاء هو ليس بشكل كامل ولكنه يقلل من حدوث الحالة ويقلل من شدتها بشكل كبير من خلال الالتزام بعدد من المعايير الصحية والغذائية مثل ، بالإضافة إلى التخلص من الوزن الزائد إن وجد ، حيث أن السمنة من أهمها العوامل التي تؤثر على الدم. الضغط ، وتجدر الإشارة إلى أنه في الحالات المتقدمة من هذا الاضطراب ، يجب على الشخص أن يلجأ إلى الطبيب الذي يصف له مجموعة من الأدوية التي تقلل من قيمة الضغط ، خوفًا من تفاقم حالته والتسبب في نتائج قد تؤدي إلى أمور. يمكن أن يؤدي إلى حياته مثل السكتة الدماغية أو اعتلال عضلة القلب ؛

أسباب ارتفاع ضغط الدم

هناك عدة أسباب تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم يجب على الإنسان تجنبها وتجنبها حفاظاً على صحته.[1]

  • يمكن أن تؤدي بعض الأمراض المزمنة إلى ارتفاع ضغط الدم ، مثل مرض السكري وأمراض الغدد الصماء والفشل الكلوي وتصلب الشرايين.
  • تناول الأطعمة غير الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والزيوت ، والابتعاد عن الأطعمة الصحية مثل الفاكهة والخضروات ، وعدم ممارسة الرياضة.
  • عوامل وراثية مثل التاريخ العائلي للأمراض.
  • التدخين ، وهو أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم. الإجهاد العقلي والتعب والتعرض العقلي للإرهاق هي الأسباب الرئيسية لارتفاع ضغط الدم.

طرق مختلفة لعلاج ارتفاع ضغط الدم

هناك طرق عديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم ، لذا فإن اتباعها سيحدث فرقًا من حيث تواتر السقوط وقيمة الضغط ، ومن بين هذه الطرق نذكر

العلاج بالحجامة لضغط الدم

استخدام الحجامة من طرق علاج ضغط الدم من بين العديد من المشاكل الصحية الأخرى ، كما أن مستوى هرمون الألدوستيرون في الدم الذي يتحكم في ضغط الدم له تأثير في تنظيم مستوى الأملاح الضارة في الجسم. تقليل تدفق الدم في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى انخفاض معدل الضغط حيث ينشط المستقبلات الخاصة في الأوعية الدموية ويزيد من حساسيتها لارتفاع ضغط الدم مما يساعد على التحكم في هذا المستوى وتوفر الحجامة ما يلزم. يقوم الدم والمغذيات للأوردة والشرايين وجميع أجزاء الجسم من خلال حمض النيتريك مما يزيد من مرونته مما يخفض ضغط الدم.

اشرب الماء لتنظيم ضغط الدم

يلعب الماء دورًا مهمًا في خفض ضغط الدم ، وفي بعض الحالات يمكن أن يساعد في تجنب الأدوية ، بما في ذلك تلك المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم ، عن طريق شرب الكثير من الماء بانتظام طوال اليوم ، مما يساعد في الحفاظ على تدفق الدم. حيث تعمل كمية الماء الكبيرة في الجسم على تعديل مستوى الملح في الدم ، حيث أن زيادة الأملاح من الأسباب الرئيسية لارتفاع ضغط الدم ، حيث أن المستويات المرتفعة منه تقلل من القدرة على نقل الدم بشكل صحيح عبر الأوعية الدموية . وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن زيادة مستوى الماء اليومي للإنسان عن طريق استبدال المشروبات المحتوية على الكافيين بكميات من الماء ، حيث أن هذه المشروبات مدرات للبول تقلل من كمية الماء في الجسم ، مما يؤدي إلى ضيق الأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم. .

أكل الكركديه لخفض ضغط الدم

يعتبر مشروب الكركديه من المشروبات الطبيعية التي لها تأثير ملحوظ على ضغط الدم ، حيث أن شرب ثلاثة أكواب يوميًا لمدة ستة أسابيع متتالية يخفض ضغط الدم إلى مستواه الطبيعي.

تأثير تناول البروبيوتيك على ضغط الدم

تعتبر البروبيوتيك من المكملات الغذائية المفيدة جدًا للأمعاء ، وقد أظهرت الدراسات أنها تقلل ضغط الدم بشكل كبير وتعيده إلى الحدود الطبيعية ، وتوجد هذه المادة في الموز الأخضر والثوم واللبن الزبادي اليوناني.

الغضب سلوك سيء يصيب الفرد ويزيد الضغط ويسبب الفرقة ويؤدي إلى الجريمة

نصائح لتجنب ارتفاع ضغط الدم

بناءً على تجربتي ومعاناتي من مشكلة ارتفاع ضغط الدم ، أقدم لكم بعض النصائح للمساعدة في الوقاية منه

التقليل من تناول الكافيين

بما أن الكافيين معروف بتأثيره على ضغط الدم ورفعه عن الحد الطبيعي ، فمن الضروري تقليل المشروبات التي تحتوي عليه ، مثل القهوة ، واستبدالها بالمشروبات الطبيعية ، مثل الشاي الأخضر والنعناع.

التقليل من الملح في الطعام

من المعروف أن ملح الطعام سبب رئيسي لارتفاع ضغط الدم ، لذا فإن تقليل تناول الملح سيمنع ارتفاع ضغط الدم ومضاعفاته.

فقدان الوزن

السمنة والوزن الزائد من العوامل التي تلعب دورًا في زيادة ضغط الدم عن طريق ترسيب الدهون على جدران الأوعية الدموية مما يؤدي إلى تضييقها وعرقلة حركة الدم ، وبالتالي فإن التخلص من الوزن الزائد هو أحد الإجراءات الوقائية ضد مشكلة ارتفاع الضغط.

للتمرين

التمرين سواء كان على شكل تمارين بسيطة كالمشي والركض يعد من أهم العوامل في تقليل التوتر وإبقائه ضمن حدوده الطبيعية.

التقليل من الضغط النفسي والضغط النفسي

العصبية المفرطة أو تعرض الفرد المستمر للضغوط النفسية سواء على مستوى الأسرة أو في العمل من الأسباب المهمة التي تساهم في ارتفاع ضغط الدم عن الحد الطبيعي ، لذلك يجب الانتباه إلى نفسية الفرد الصحية. لأنه يؤثر على صحته الجسدية.

تناول الشوكولاتة الداكنة

ثبت أن تناول الشوكولاتة الداكنة يخفض ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم. ومع ذلك ، تجدر الإشارة إلى أن الكمية المستهلكة يجب أن تكون ضمن حدود معتدلة لتجنب أي آثار سلبية.

قللي من السكر

يعتبر تناول السكر والكربوهيدرات من العوامل التي تساهم في زيادة ضغط الدم ، لذلك يجب تجنب الأطعمة والمشروبات المحلاة بالسكريات الصناعية واستبدالها بأخرى طبيعية ذات أصول سكرية.

تناول طعام صحي

يعد الالتزام بنظام غذائي صحي يتضمن الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة وتجنب الأطعمة والأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الزيوت المهدرجة والكربوهيدرات من أهم الإجراءات الوقائية لخفض ضغط الدم.

زيادة مستويات البوتاسيوم

لوحظ أن تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز والطماطم والبازلاء عامل مهم في خفض ضغط الدم لأنه يقلل من مخاطر تناول كميات كبيرة من ملح الطعام.

الفواكه تساعد في خفض ضغط الدم

هناك مجموعة من الفواكه والخضروات التي يُنصح بها للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ، ومنها:

  • يحتوي الرمان على مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي تساعد في علاج العديد من الأمراض وخاصة ارتفاع ضغط الدم ، حيث يساعد على التخلص من الدهون والدهون المتراكمة في الأوعية الدموية.
  • الأفوكادو يحتوي الأفوكادو على 25٪ من البوتاسيوم الذي يساعد ، كما ذكرنا سابقًا ، على خفض ضغط الدم.
  • بالإضافة إلى الخوخ نسبة البوتاسيوم فهو يخفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يعتبر الموز من الفواكه الغنية بالبوتاسيوم.

في الختام تحدثت عن تجربتي في التعافي من ارتفاع ضغط الدم وتم تحديد هذا المرض وتم ذكر الأسباب والتأثيرات الرئيسية مع بعض النصائح للمساعدة في الوقاية من هذا المرض.