أعراض الشعر في اليد وأسباب الإصابة به وطرق علاجه

أعراض الشعر في اليد وأسباب الإصابة به وطرق علاجه

أعراض شعر اليد

عادة ما يسبب كسر شعري في اليد ألمًا فوريًا ، وقد يسبب تشوهًا واضحًا ، وقد تظهر الذراع أقصر من الذراع الأخرى. تشمل أعراض شعر اليد:

  • تورم.
  • نادرا ما تحدث كدمات.
  • عدم القدرة على تدوير الذراع.
  • نادرًا ما يحدث ضعف أو تنميل في الأصابع أو الرسغ.

أسباب تساقط الشعر على اليد

تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا لكسر الشعيرات الدموية في اليد ما يلي:

  • التعرض لضربة مباشرة في اليد.
  • السقوط على ذراع ممدودة ، يحدث هذا غالبًا عند ممارسة الرياضة أو السقوط من ارتفاع.
  • التعرض لحوادث الدراجات النارية والسيارات.

تشخيص الشعر في العظام

يقوم الطبيب بتشخيص كسر الشعيرات الدموية في العظام بناءً على أعراض الشعر في العظام ، والتاريخ الذي يعرفه الطبيب من المريض ، والفحص السريري الذي يمكن من خلاله تحديد نقاط الألم ، وغالبًا ما يأمر الطبيب بإجراء فحوصات إشعاعية تأكيد التشخيص وتحديد الموقع الدقيق للكسر. يتم تشخيص الشعر العظمي من خلال الفحوصات الشعاعية التالية:

1- التصوير بالرنين المغناطيسي

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) تقنية حديثة مهمة في الكشف عن الكسر الشعري في العظام ، وتحديد شدته وامتداده بدقة عالية ، يتم من خلالها إرسال الموجات المغناطيسية إلى مناطق مختلفة من الجسم ، وبحسب ارتداد تلك موجات ، يتم رسم صورة دقيقة لأنسجة الجسم المختلفة.

2- أشعة سينية بسيطة

لا يُظهر هذا التصوير في كثير من الأحيان كسور الشعر فور حدوثها ، لكنها قد تظهر بعد عدة أسابيع من حدوث الكسر ، عند ما يسمى الكالس ، وهو التكوين الطبيعي الذي أنشأه جسم الإنسان لإصلاح كسور العظام.

3- أشعة للعظام

يعتمد هذا الفحص على حقن مادة تباين مشعة عبر الوريد ، حيث تتجمع هذه المادة حول منطقة العظم المتجدد ، وبسبب التجديد المستمر في العديد من مناطق العظام ، قد يكون هناك خطأ في تحديد موقع الشعيرات الدموية المكسورة.

علاج شعر العظام

معظم كسور خط الشعر لا تحتاج إلى علاج ، وهي تلتئم من تلقاء نفسها ، عندما يتوقف الضحية عن النشاط البدني الذي قد يكون سبب هذه الكسور في البداية. يمكن للضحية تسريع عملية الشفاء عن طريق القيام بما يلي:

  • ضع ثلجًا أو كمادة باردة ، إن أمكن.
  • تقليل الاعتماد على الطرف المصاب لأداء الأنشطة العادية أو ممارسة الرياضة ، ولا ينصح بمنع جميع الأنشطة البدنية ، حيث يجب ممارسة الأنشطة اليومية والرياضات الخفيفة مثل ركوب الدراجات أو السباحة ، ولكن الرياضات العنيفة التي قد تزيد من خطر الإصابة يجب اجتنابها.

في كثير من الأحيان ، يتم الشفاء التام من كسر شعري في العظام بعد 6-8 أسابيع من الإصابة ، وبعد هذه الفترة ، يمكن للشخص استعادة النشاط الطبيعي والرياضي بشكل كامل.

ها قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن تم توضيح كل المعلومات حول أعراض الشعر على اليد وأسبابه وكيفية تشخيصه وعلاجه. نأمل أن تنال هذه المقالة إعجابك.