أسباب نزول شوائب مع البول عند النساء

أسباب نزول شوائب مع البول عند النساء – أسباب نزول شوائب مع البول عند الرجال- أسباب نزول شوائب مع البول عند الأطفال- أسباب نزول شوائب بنية مع البول- أسباب نزول شوائب سوداء مع البول- أسباب نزول شوائب بيضاء مع البول للرجال- أسباب نزول شوائب حمراء مع البول- أسباب نزول شوائب بنية مع البول للرجال- أسباب نزول شوائب بنية مع البول للحامل تعاني الكثير من النساء من ظهور بعض الإفرازات والشوائب أثناء عملية التبول ، مما يثير مخاوفهن من أن يكون ذلك نتيجة مشكلة صحية ، ولكنه ليس مشكلة صحية. مشكلة خطيرة ويمكن علاجها بطرق تعتمد على السبب ، لذلك من خلالنا سوف نشرح أسباب نزول الشوائب مع البول عند النساء.

أسباب نزول شوائب مع البول عند النساء

ومن أسباب الشوائب في بول المرأة ما يلي:

  • حمل: خلال تلك الفترة ، قد تلاحظ المرأة الحامل وجود شوائب في البول ، وهذا أمر طبيعي ولا يسبب القلق ، لأنه ناتج عن كثرة الإفرازات.
  • الإباضة: في أيام الإباضة ، عندما تزداد الإثارة الجنسية للمرأة ، تخرج الخيوط البيضاء مع البول.
  • إصابة مع حصوات الكلى: تتكون حصوات الكلى نتيجة زيادة وجود بعض المعادن في الأطعمة أو الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم.
  • الأمراض المنقولة جنسيا: يمكن أن تتسبب هذه العدوى في ظهور شوائب سوداء تدل على وجود دم متخثر ممزوج بالبول بعد فترة الحيض ، أما إذا شعرت المرأة بألم أثناء التبول فهذا يدل على أمراض جنسية.
  • إصابة الجهاز التناسلي بعدوى بكتيرية: في حالة إصابة المثانة أو الجهاز البولي أو الجهاز التناسلي بأي عدوى بكتيرية أو فيروسية ، يؤدي ذلك إلى ظهور بعض الشوائب الداكنة في بول المرأة.
  • التغييرات هرموني: في حالة تعرض المرأة لتغيرات هرمونية نتيجة سن اليأس أو الحمل أو الرضاعة الطبيعية ، وهذا يعتبر من أسباب شوائب البول عند النساء.
  • الالتهابات المسالك البولية: تعد عدوى المسالك البولية من أهم أسباب الشوائب في البول عند النساء ، نتيجة تراكم البكتيريا الضارة عبر مجرى البول أو في الكلى أو في أحد الحالب.
  • عدوي فطريه: تسبب عدوى الخميرة إنتاج نوع مختلف من الإفرازات ذات قوام وسميك مختلف ، ويمكن ملاحظة الخيوط البيضاء شديدة اللزوجة واللزجة نتيجة لهذه العدوى.
  • تناول حبوب منع الحمل: يؤدي الالتزام بحبوب منع الحمل كوسيلة لمنع الحمل إلى زيادة الإفرازات المهبلية البيضاء التي يمكن ملاحظتها على شكل خيوط بيضاء.
  • الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي: الإصابة بنوع معين من البكتيريا الناتجة عن إهمال تنظيف المنطقة يؤدي إلى تفاقم النمو البكتيري الذي يتسبب في استخدام الدش المهبلي ومعاناة المرأة من مرض مهبلي أو عدم استخدام الواقي الذكري أثناء العملية الجنسية.
  • عدوى الكلاميديا: إنه مرض شائع ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • انخفاض خلايا الدم الحمراء: ينتج عنه فقر الدم ويسبب لون البول داكنًا.

معلومات تحليل البول

يتم الحصول على نسب معينة من العديد من الأمراض أثناء تحليل البول ، حيث ينتج الشخص حوالي 2 لتر من البول يوميًا ، وهذا يشير إلى صحة الشخص بشكل مثالي وعمل أعضائه.

يتكون البول من 90٪ ماء ، والباقي ما هو إلا كلوريد الصوديوم ومكونات أخرى بنسب أصغر بكثير. المكونات الرئيسية التي يتكون منها البول هي كما يلي:

  • اليوريا: وهي نتاج عملية تفكك البروتينات وامتصاص الجزء المهم عن طريق الدم.
  • حمض اليوريك هو المنتج النهائي لتفكك الأحماض النووية.
  • الكرياتينين وهو المنتج المستخرج من هضم كرياتين العضلات.
  • حمض الهيبوريك.
  • يوروبيلين
  • المعادن التي تشمل الآتي: (فوسفات – قرنفل – كبريتات – كلور – صوديوم).

ألوان البول ومعانيها

في سياق تحديد أسباب الشوائب في بول المرأة يمكن التعرف على ألوان البول المختلفة والأهمية التي يشملها كل لون ، وهي كالتالي:

  • اللون الأزرق أو الأخضر: ينتج هذا اللون في البول عن تأثير نوع معين من البكتيريا التي تصيب الجهاز البولي ، أو بسبب تناول بعض الأدوية التي تغير لون البول مثل أزرق الميثيلين.
  • اللون الوردي: يحدث التغيير في هذا اللون إذا أكلت الشمندر أو التوت البري أو الراوند ، أما إذا لاحظت وجود لون أحمر أو وردي دون تناول هذه الأطعمة ، فعليك استشارة الطبيب لأنه يشير إلى مصاحبة البول بالدم وهذا ناتج عن أمراض الكلى والمسالك البولية. سرطان البروستاتا أو المسالك.
  • لون أبيض: يشير هذا إلى زيادة نسبة الدهون في الجسم أو ما يسمى الرواسب الدهنية ، بسبب زيادة السوائل في الغدد الليمفاوية في الأمعاء.
  • اللون البني: يشير ظهور هذا اللون إلى حالة جفاف في الجسم ، ويجب علاج هذه الحالة عن طريق ترطيب الجسم وتناول السوائل ، وخاصة الماء ، بكميات وفيرة ، وظهور هذا اللون يمكن أن يكون علامة على وجود مرض في الكبد أو خلل في عملية التمثيل الغذائي.
  • اللون البرتقالي: يمكن ملاحظته في حالة زيادة تركيز البول ، أو مشاكل في الكبد ، أو عدوى الصفراء ، ويمكن أن يكون ناتجاً عن تناول أطعمة تحتوي على ألوان غذائية أو تناول بعض المضادات الحيوية.
  • اللون الأسود أو الرمادي: ظهور اللون الأسود في البول يدل على وجود حمض الهوموجنتيزيك الناتج عن بعض الأمراض الوراثية مثل البيلة الكابتونية.
  • مظهر البول بكثافة مماثلة للرغوة: عندما تلاحظ تغير قوام البول إلى قوام مشابه لبياض البيض ، فهذا يشير إلى وجود المزيد من المواد البروتينية فيه.

الأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب

هناك بعض الأعراض المصاحبة لتغير لون البول والتي تتطلب من المرأة التوجه للطبيب فورًا ، وتتمثل في النقاط التالية:

  • في حالة الشعور بتضخم أو التهاب المهبل.
  • عند الشعور بألم في الحوض.
  • عندما تستمر هذه الإفرازات لعدة أيام وتتسبب في ارتفاع درجة الحرارة أو التعب الشديد.
  • في حالة التسبب في ألم أثناء الجماع.
  • عندما تصاب بقشعريرة في الجسم.
  • إفرازات دموية مع البول.
  • خروج البول برائحة كريهة.

نصائح لتجنب الإصابة بالشوائب مع البول

يمكن للمرأة تجنب ظهور هذه الأعراض والأمراض ذات الصلة ، وذلك باتباع بعض التعليمات الوقائية التي نوضحها بالتفصيل أدناه:

  • اغسلي المهبل بالماء الدافئ.
  • استخدمي غسولًا مهبليًا مناسبًا ، لكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه.
  • تجنب استخدام مناديل معطرة أو صابون في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • قم بزيارة الطبيب إذا لاحظت ظهور هذه البقع لأكثر من يومين.
  • تجفيف منطقة المهبل من الخلف إلى الأمام لتجنب انتقال البكتيريا من أسفل إلى المهبل.
  • استخدم الواقي الذكري أثناء العلاقة الزوجية لتجنب انتقال الأمراض المنقولة جنسياً.
  • المحافظة على الملابس الداخلية القطنية ، حيث تحك منطقة المهبل.

من الضروري استشارة الطبيب عند الشعور بأي أعراض غريبة ، حيث يقوم الطبيب بعد ذلك بإجراء الفحوصات اللازمة للكشف عن الحالة وتوضيح العلاج المناسب.